تتعلق بالبحوث السريرية حول مرض “اللّشمانيا” بسيدي بوزيد : معهد باستور يواجه اتهامات خطيرة ويوضّح حقيقة التجارب التي أجريت على الأطفال

اتهامات خطيرة يواجهها معهد باستور تتعلق بالبحوث السريرية التي أجراها حول مرض اللّشمانيا الجلدية من خلال الشريط الوثائقي الذي بثته قناة الجزيرة الوثائقية بتاريخ 17 ديسمبر الجاري للمخرجة التونسية إيمان بن حسين تحت عنوان: «هل يصنع القتلة الدواء» هذا الشريط

أثار جدلا واسعا تخللته اسئلة عديدة طرحها المتابعون للشان الصحي والقانوني في البلاد خاصة وان مسالة البحوث موضوع النقاش كانت محل متابعة قضائية وإعلامية اثيرت بعد الشريط الوثائقي.

أمام هذه الإتهامات الخطيرة الذي طالت معهد باستور ونشاطه العلمي ، عقد المدير العام لمعهد باستور الهاشمي الوزير ندوة صحفية اكد فيها أن البحوث التي أجريت بمناطق القيروان و قفصة وسيدي بوزيد لم تمثل أي خطر على صحة المرضى بل بالعكس اعطت أملا كبيرا في إيجاد دواء ملائم وناجع ضد مرض اللشمانيا الجلدية،الذي انتشر بكثرة منذ الثمانينات بعد بناء سد سيدي سعد الذي تسبب ارتفاع منسوب الرطوبة فيه الى ارتفاع وتيرة الاصابة بهذا المرض وقال ان الدواء المستعمل هو عبارة عن مرهم جلدي سهل الإستعمال، مقابل الابر التي كانت تستعمل لمعالجة المرض.

معايير الجودة الدولية
اكد المدير العام لمعهد باستور الهاشمي الوزير أن هذه الدراسة انجزت بالتعاون مع معهد «والتر ريد» بواشنطن الذي يعد من أبرز معاهد البحوث في العالم في مجال الصحة وهو يخضع لإشراف وزارة الدفاع الأمريكية ، كما أنه يمتاز بقدرة عالية على تطوير أدوية ولقاحات ضد عدة أمراض خطيرة كالملاريا والسيدا، وقد تم اختيار معهد باستور نظرا لكفاءة باحثيه العالية والنجاحات التي حققها خاصة في التداوي من مرض اللشمانيا.

كما أفاد أن هذه الدراسات والأبحاث مطابقة تماما لمعايير الجودة الدولية و الإجراءات بوزارة الصحة ومبادئ الأخلاقيات الطبية عكس ماتم عرضه بالشريط الوثائقي المركب . كما تم نشر مختلف نتائج هذه البحوث في أرقى المجلات العلمية مما يعد فخرا للباحثين والمعهد وتونس. واشار الى أن الأبحاث العلمية المجراة من طرف المعهد قد تم تقييمها إيجابيا من طرف الخبراء على المستوى الوطني والدولي وصدرت البيانات المدعمة عن عديد الهيئات الوطنية التنظيمية والجمعيات المعنية بالبحث العلمي وأكد مدير عام معهد باستور أن هذه الدراسة قد تمت في إطار.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499