صندوق «تصدير+» 50 مليون دولار لدعم تصدير الخدمات نحو الأسواق الجديدة

جمعت الغرف المشتركة الفرنسية والألمانية والايطالية بتونس ، بمركز النهوض بالصادرات مؤخرا حول مائدة الحوار عددا من منظوريها والإعلاميين ورجال الأعمال للتعريف بصندوق تنمية الصادرات «Tasdir +»، باعتباره آلية ثالثة وأخيرة لدعم القدرة التنافسية وتنمية الصادرات التونسية

في قطاع الخدمات خاصة بالنسبة للشركات التونسية كما أكدت ذلك شافية شريفة غزال مديرة البرنامج.وأشارت أن البرنامج يستهدف خمسمائة مؤسسة في قطاع الخدمات و100 منظمة ومجمع مهني فضلا عن المساعدة في انتصاب مائة مكتب بالخارج .
وأضافت أن البرنامج الجديد الذي يحظى بدعم من البنك الدولي الذي ضخ 50 مليون دولار ليكون الأداة الفاعلة للمؤسسة التصديرية التونسية في قطاع الخدمات على وجه التفضيل لاقتحام الأسواق الجديدة في خمس سنوات قادمة، مبرزة أن عملية الفرز التي يجري العمل عليها اليوم ستختار اكثر من 100 مؤسسة قابلة للتمتع بدعم الصندوق في حدود 150 و200 ألف دينار منبهة أن موجة ثانية ستتلو الموجة الاولى من المؤسسات المختارة سينطلق فيها في أكتوبر القادم . مشددة على أن برنامج الصندوق انطلق في ديسمبر الماضي وقد توصل بعدد هام من الملفات التي يجري العمل عليها الآن لاختيار المؤسسات التي ستنتفع بالدعم مع التأكيد على أهمية أن تكون المؤسسة ذات قيمة مضافة.

ولم تخف مديرة الصندوق أيضا إمكانية استفادة المؤسسة الصناعية والمؤسسة الفلاحية خاصة التي تروج للمنتجات البيولوجية ومؤسسات الصناعات التحويلية الفلاحية ورغم بعض وجود قوانين معيقة فيمكن للمؤسسة التصديرية في الفلاحة الانتفاع بخدمات الصندوق الذي يعد امتدادا لصندوق «فاماكس 1 و2».

وسعى المشاركون خلال النقاش إلى توضيح العديد من شروط الانتفاع بخدمات الصندوق فضلا عن التراتيب القانونية المنظمة للعلاقة. وقد تطرق جانب آخر من المتدخلين لبيان مخاطر قانون الشغل الذي تجب مراجعته كاملا وبالسرعة اللازمة لتوضيح العلاقات الشغلية المستحدثة بفعل ظهور أنشطة جديدة في العمل كما تطرق المتدخلون إلى محدودية الدبلوماسية التجارية والاقتصادية التونسية مشددين على أهمية بلورة إستراتيجية اتصالية جديدة لبلادنا خاصة وأن صورة تونس اليوم لحقت بها أضرار كبيرة بفعل الإرهاب.
وأوضح المدير العام للغرفة التونسية الفرنسية للتجارة والصناعة الحبيب قايدة أن الغرفة ستنظم الشهر القادم تظاهرة حول إعادة توطين المؤسسة بهدف تمتين المحورية بين المؤسسة التونسية والفرنسية وبدورها أشارت الغرفة الايطالية التونسية إلى المبادرة التي ستضطلع بها قريبا مع صندوق الودائع والأمانات لتفعيل التصدير بن تونس وإيطاليا .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499