إلى جانب بطاقة مهنية تقطع الطريق على باعة الخبز العشوائيين: وزير التجارة وعد بتخصيص فريق من 50 عون مراقبة لملاحقة المخابز العشوائية

ما انفكت الغرفة النقابية الوطنية لاصحاب المخابز تهدد بتنفيذ اضراب في جميع الولايات احتجاجا منها على عدم اخذ المشاكل التي يواجهونها بشكل جدي من طرف الحكومة وغض الطرف على ما اسموه المخابز العشوائية التي اكدوا انها انتشرت بشكل كبير في الولايات ال24.

افاد محمد بوعنان رئيس الغرفة النقابية الوطنية لاصحاب المخابز في تصريح لـ«المغرب» ان الغرفة امضت محضر جلسة مع وزير التجارة الذي وعد باصدار منشور جديد يتعلق بمنح بطاقة مهنية لأصحاب المخابز وبالتالي لن يستطيع أي كان من بيع الخبز الا حامل هذه البطاقة. كما وعد وزير التجارة بانه سيتم تجنيد 50 عون مراقبة منتدب جديد للقضاء على المخابز العشوائية في بداية حياتهم المهنية وبين المتحدث ان عدد المخابز العشوائية بلغ اليوم 1000 مخبزة لهذا لا بد من فريق مراقبة لاجل الوقوف بوجهها واوضح بوعنان ان اصحاب هذه المخابز لديهم رخصة محل مرطبات الا انهم اضافوا اليها صناعة الخبز.وأكد بوعنان ا ن آخر مارس هو تاريخ تنفيذ هذه الخطة مشيرا الى ترقب أهل القطاع لاجل النجاح في هذا المسعى.

واوضح المتحدث انه يوجد 3200 مخبزة تعمل بشكل قانوني تتاثر اعمالها بكل التجاوزات وعدم تنظيم القطاع وانتشار باعة الخبز في كل الامكنة. ومن شان البطاقة المهنية ان تشدد الرقابة ايضا على باعة الخبز المنتصبين على قارعة الطريق وفي اماكن لاتتوفر فيها شروط الصحة الاساسية ورغم هذا تلقى اقبالا من المواطن نظرا لايهامه بانها ذات جودة افضل، وفي هذا السياق يقول المتحدث ان الدخلاء على المهنة يعتمدون طرق الغش في الميزان وهو مايعد مخالفة ومنافسة غير نزيهة وجب التصدي اليها.
تجدر الاشارة إلى أن أصحاب المخابز كانوا قد قرروا تنفيذ اضراب في بداية شهر فيفري الماضي لاسباب متعددة من بينها قانون المنافسة والاسعار وبالاساس النقطة المتعلقة بمادة الفرينة المدعمة وتسلط على المخالفين عقوبة بخطية تصل الى 10 الاف دينار الى جانب امكانية عقوبة بالسجن.

وتتواصل مشاكل اصحاب المخابز خلال السنوات القليلة الماضية بسبب انتشار المحلات التي اخذت صفة مخبزة ودخلت مع المخابز العاملة بصفة منظمة في منافسة انهكت القطاع وقلصت اداءه الى جانب ارتفاع حجم الخبز الذي يتم اتلافه. كما يبدي العديد من اصحاب المخابز امتعاضهم من تواصل اسناد رخص في العديد من الولايات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499