دورة الغرف الاقتصادية العربية تختتم اليوم: فخامة الرئيس يستقبل المشاركين في الندوة

واصلت الدورة الحادية عشرة لمؤتمر غرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربي التي اشرف على افتتاحها السيد احمد بن صالح كاتب الدولة للتصميم والمالية اشغالها طيلة نهار امس.


وقد استانفت اللجان الثلاث التي انتخبت مساء يوم الثلاثاء اشغالها منذ الساعة العاشرة من صباح امس.
ومعلوم ان اللجنة الاولى قد بحثت:
- الامور الادارية والمالية المتعلقة بالمؤتمر ومكتبه الدائم.
- استعراض اعمال المكتب الدائم لتنفيذ قرارات المؤتمر.
- استعراض التطورات الخاصة بالتعاون الاقتصادي العربي اثناء الفترة المنصرمة منذ انعقاد الدورة العاشرة للمؤتمر.
- دراسة موضوع تاسيس غرف تجارية عربية مختلطة.
وقد تناولت اللجنة الثانية النظر في المسائل التالية:
• تعاون البلاد العربية في حقول التنمية الزراعية وتبادل وتصنيع المنتوجات الزراعية.
• دعوة الدول العربية غير المنضمة الى الاتفاقات الاقتصادية العربية الجماعية والمجلس الاقتصادي العربي الى المبادرة بالانضمام اليها.
• التوصية بمطالبة جميع الدول العربية بالغاء تاشيرات الدخول اليها بالنسبة لمواطني الدول العربية.
• مطالبة الحكومات العربية المختصة بانشاء وبربط الخط الحديدي بين اللّاذقية وبغداد.
• الامور المتعلقة بالسياسة
وانكبت اللجنة الثالثة على دراسة:
- اشتراك اسرائيل في السوق الاوروبية المشتركة وتاثير ذلك على الاقتصاد العربي
- الامور المتعلقة بالمقاطعة العربية لاسرائيل
- دراسة اقامة معرض سنوي في مدينة جدة اثناء موسم الحج تشارك فيه الدول العربية والافريقية والاسيوية
- الملاحة البحرية بين البلدان العربية والافريقية
هذا وقد توقفت اللجان عن العمل حوالي منتصف النهار وواصلت اشغالها في الثالثة من بعد ظهر امس وستعقد الندوة جلستها الختامية في الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم
وسيقيم البنك القومي الزراعي مساء اليوم مادبة عشاء على شرف المؤتمر وذلك بنزل الماجستيك وسيشرع السادة اعضاء المؤتمر ابتداء من صباح يوم الغد في جولة في الشمال التونسي تستغرق يوما تليها رحلة الى القيروان والساحل وصفاقس في اليوم الموالي ثم يعود المؤتمرون الى تونس بعد يومين ليزوروا جهة بنزرت.
هذا وسيستقيل السادة المشاركون في الندوة في الساعة الخامسة من بعد ظهر يوم الاثنين القادم من طرف فخامة الرئيس الحبيب بورقيبة بقصر الجمهورية بالمرسى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499