بلدية باردو تكرم السيد محمود المسعدي بمناسبة توشيح صدره بالصنف الاكبر من وسام الاستقلال من قبل الرئيس الجليل

نظمت بلدية باردو امس حفل تكريم للسيد محمود المسعدي كاتب الدولة للتربية القومية على ما ناله من شرف تقليد فخامة رئيس الدولة اياه الصنف الاكبر من وسام الاستقلال في عيد

النصر الاخير. وكان هذا التكريم من قبل البلدية بالنظر الى ان السيد محمود المسعدي رئيسها.

والقى مساعدا رئيس البلدية بهذه المناسبة كلمتين استعرضا فيهما بعض خصال السيد محمود المسعدي ونوها بالخدمات التي قام بها وما يزال في الحقل القومي.

والقى السيد محمود المسعدي كلمة اكد فيها عدم اعتبار المجهود الشخصي وان الشرف الذي ناله هو شرف للمجموعة التي يعمل في نطاقها وحضر الحفل الذي انتظم في السابعة مساء بقسر البلدية بالاضافة الى اعضاء المجلس البلدي عدد كبير من المدعوين نذكر منهم السادة محمد محسن والي العاصمة والاحواز وعبد العزيز بوراوي مندوب الديوان السياسي بها وحسونة القروي معتمد تونس الشمالية ونواب الجهة بمجلس الامة والبشير بوعلي رئيس ديوان السيد رئيس مجلس الامة وممثلي الشعبة الدستورية بباردو والمنظمات القومية ورئيس المنطقة الغربية للشرطة.

كلمة مساعد رئيس البلدية
وقدم السيد محمود المسعدي مرفوقا بالسيدة حرمه ومرت فترة قضاها المدعوون في تجاذب اطراف الحديث ثم القى السيد بدر الدين الجديدي مساعد رئيس البلدية كلمة عبّر فيها عن سرور المدعوين بالشرف الذي نال السيد محمود المسعدي بتقليد فخامة رئيس الجمهورية له الصنف الاكبر من وسام الاستقلال وقال ان في ذلك اعتراف لما قام به من جليل الاعمال.

ثم تكلم السيد المنصف بن محمود مساعد رئيس البلدية هو الاخر والكاتب العام للشعبة الدستورية بباردو فقال بالخصوص:
لا شيء اشق عليّ من مدح رئيسي وذكر محاسنه لان ما اقوله حقا قد يعتبره الغير ضربا من التملق الرخيص. والسيد محمود المسعدي بالنسبة لي ليس رئيسا فقط بل استاذا قبل ان يكون رئيسا، وهذا ما يسمح لي بان اتحدث عنه قليلا واذكر باهم نشاطه وهكذا استعرض السيد ابن محمود بعض مظاهر كفاح السيد محمود المسعدي في الحقل القومي ..في الميدان النقابي وبعض مواقفه في هذا الباب ثم ذكر نتفا من نشاطه وهو استاذ بالتعليم العالي والثانوي واخيرا وهو مصلح للتعليم وتعرض للانتاج الفكري المتمثل في كتاباته ومؤلفاته وقال: وكاني بالمسعدي اراد ان يجمع بين رجل افكر والعمل وان يحقق بذلك وحدة الانسان ويرسم للأدباء المنهاج الذي يجب ان يسيروا عليه وقال ايضا: «ان التاريخ هو الذي سيحكم على اصلاح المسعدي للتعليم مهما كثرت الاقوال وتضاربت، وفخامة الرئيس قدر هذه الاعمال حق قدرها فقلد السيد محمود المسعدي الصنف الاكبر من وسام الاستقلال. وما ذلك الا تعبير مادي عن تقدير فخامته للاعمال الجليلة التي قام بها السيد محمود المسعدي في الحقل الوطني».

كلمة السيد محمود المسعدي
واخذ الكلمة اخيرا السيد محمود المسعدي وقد بدا عليه التاثر لما ورد من اشادة بشخصه وقال بالخصوص: ما كنت اظن ان هذا الاحتفال يكتسي هذه الصبغة وان يقال مثل هذا الكلام. وانا اجد نفسي ضيق الصدر به لاني لا احتمل بكامل اليسر ما يذكر في شخص على انه شخص. واصل التربية التي حاولت ان احمل نفسي على اتباع سبيلها هي التي تفضي بالشخص الى نوع التصوف الاجتماعي ..والاندماج في كيان واسع هو الاسرة او المجتمع الكبير.

ومضى السيد محمود المسعدي يستنقص قيمة العمل الفردي ويرد ما قام به إلى المجهود الجماعي في نطاق المجموعات التي عمل ويعمل بها سواء في ميدان التعليم او الخدمات الاجتماعية وقال: ان الشرف الذي اشتركت فيه مع رفاقي ولا يزال يجعلني اشعر ان ما نالني من التفاتة فخامة رئيس الجمهورية ابقاه الله انما هي التفاتة معناها رمزي يرمي الى ابعد من تشريف مادي شخصي وانما الى نوع من العمل فهذا التشريف انما هو باسم اسرة متعددة منها اسرة التعليم واسرة البلدية واسرة الجهة التي انتمي اليها بالولادة. على هذا اجد نفسي بينكم لا مستحقا للتهاني بل في حالة الشخص الذي يرجو ان الوسام قلد لواحد من اسرة او عائلة لا يفكر احد فيها ان يقول فلان نال الوسام، وانما ان يعتبر نفسه قد نال الوسام.

على هذا المعنى احمل الاجتماع وتهانيكم وتمنى السيد محمود المسعدي في نهاية كلمته الصحة والنشاط للمحتفلين به ودعا للرئيس الجليل بطول البقاء حتى يبقى قائدا لهذه الامة ممهدا لها السبيل وباعثا فيها روح المجد والسؤدد.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499